فوز تاريخي لمنتخب المغرب على البرازيل وديا

الرباط – وكالالت

حقق منتخب المغرب لكرة القدم فوزا تاريخيا على ضيفه البرازيلي 2-1، خلال المباراة الودية التي أقيمت في مدينة طنجة الأحد، في أول ظهور لأسود الأطلس منذ إنجازه التاريخي بالتأهل إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وقدّم المنتخب المغربي بقيادة مدربه وليد الركراكي عرضا مميزا، توّجه بانتصار مستحق على البرازيل بفضل ثنائية سفيان بوفال والبديل عبد الحميد صابري، بينما سجل كاسيميرو هدف الضيوف الوحيد.

وهذا أول انتصار لمنتخب عربي على بطلة العالم 5 مرات، وجاء بعد هزيمتين سابقتين للمغرب أمام البرازيل آخرهما في كأس العالم 1998.

وخاض منتخب البرازيل المباراة بقيادة مدرب مؤقت هو رامون منيزيس الذي تولى المسؤولية عقب رحيل تيتي بعد الخروج من دور الثمانية لبطولة كأس العالم 2022 أمام كرواتيا.

وافتتح سفيان بوفال التسجيل في الدقيقة 29 بعد هجمة مرتدة سريعة، ليلهب حماس نحو 60 ألف مشجع احتشدوا في الملعب الكبير بمدينة طنجة.

وفي الشوط الثاني، أدرك منتخب البرازيل هدف التعادل بعد تسديدة بعيدة المدى للقائد كاسيميرو، أفلتت من يد الحارس ياسين بونو وأكملت طريقها إلى الشباك في الدقيقة 67.

وخطف صابري هدف الفوز للمغرب في الدقيقة 79 بتسديدة قوية، بعد تمريرة من الجهة اليسرى ودربكة داخل منطقة جزاء المنتخب البرازيلي.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى